مديرية الطب البيطري بكفر الشيخ
اهلاً و سهلاً بجميع الزائرين و الاعضاء من الاطباء البيطريين و كل الراغبين في الاشترلك في المنتدي *** الارشاد البيطري بكفر الشيخ يرحب بجميع الاعضاء بمحافظة كفر الشيخ و نوجه عناية سيادتكم انه يجب التسجيل بالمنتدي كي تظهر جميع اقسام المنتدي >>>>
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 66 بتاريخ الجمعة أكتوبر 28, 2016 11:47 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
مارس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

منتدي الاطباء البيطريين
النقابة العامة للأطباء البيطريين
بوابة الحكومة المصرية
موقع الهيئة العامة للخدمات البيطرية
govs-egypt@govs.gov.eg فاكس --- 0233361727 _0233377608
برنامج TeamViewer
حمل متصفح جوجل كروم هنا
حمل متفصفح جوجل كروم من هنا
اضغط هنا للبحث عن اسم الموقع الدي تبحس عنه
Filecrop.com - search and download Mediafire, Hotfile and Rapidshare files
موقع تنزيل البرامج
موقع تنزيل البرامج بدون الاحتياج الي كلمة السر او مفتاح التشغيل
موقع مديرية الطب البيطري بكفر الشيخ

الانتاج الحيواني يساعد في حل مشكلة البطالة و دعم الاقتصاد الوطني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الانتاج الحيواني يساعد في حل مشكلة البطالة و دعم الاقتصاد الوطني

مُساهمة من طرف د علاء عكاشة في السبت ديسمبر 13, 2014 7:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




كلنا يعلم ان بلادنا تمر في الوقت الراهن بازمة اقتصادية طاحنة  و كثير من الموظفين يعانون من عدم كفاية مرتباتهم للصد عن المتطلبات الاساسية و الضرورية لاحتياج بيوتهم الغذائية

كما  نعاني من مشكلة البطالة حيث نجد طابور طويل جدا من شباب الخريجين يعاني من عدم وجود فرصة عمل تلائم دراسته مما يضطر معظمهم الي العمل في اي مجال غير مجال دراستة - ومنطقيا فان الدولة او الحكومة لن تستطيع تعيين جميع خريجين التعليم العالي و المتوسط و استيعاب جميع الخريجين علي مر السنين -
اذا لابد من ايجاد حل للمشكلة الاقتصادية و مشكلة البطالة و لابد منا جميع من عرض حلول لتلك المشاكل - و الحل الاساسي هو زيادة الانتاج .
و بالنسبة لنا نحن البيطرييون في قطاع الانتاج الحيواني فمن السهل جدا ان نساعد في حل تلك المشاكل او علي الاقل المساهمة في حلها بشكل كبير

فعلي سبيل المثال نجد ان مصر ايام حرب 73 عانت من مشكلة توفير البروتين الحيواني معاناة شديدة  و كان المواطن في العاصمة و المدن الكبري يقف في طابور الجمعية لسعات طويلة كي يستطيع الحصول علي دجاجة مجمدة و اذا صادفة الحظ و استطاع الحصول عليها كان يفرح بها فرحا شديدا



و نظرا لان البروتين الحيواني ( بيض لحم سمك دجاج البان ....) من اساسيات المائدة المصرية لان البروتين الحيواني هو الاساس في بناء جسم الانسان خاصة الاطفال

اتجهت الدولة ايامها الي الاهتمام بالانتاج الحيواني و شجعت بناء مزارع الدواجن

مما ادي الي انتشار مزارع الدواجن في طول وعرض البلاد و شمالها و جنوبها مما ادي الي توفير الدواجن البيضة و تم الاكتفاء الذاتي منها و استثمرت في هذا القطاع مليارات الجنيهات و ادرت ارباح جيدة علي المستثمرين

وانشأت العديد من المشروعات القائمة علي مزارع الدواجن منها مصانع العليقة و مصانع الادوية و اللقاحات و مصانع السقيات و العلفات و الدفيات و كذلك نشطة حركة النقل حيث كثرت السيارات التي تنقل الكتاكيت الي مزارع الدواجن و السيارات التي تنقل الدواجن الي معارض بيع الدواجن و الي محالات جزارة الدواجن و السيارات التي تنقل العليقة و النشارة فرشة الدواجن و السيارات التي تنقل مخلفات مزارع الدواجن   و سيارات لنقل البيض

كما تم انشاء مجازر للدواجن و ثلاجات لحفظ الدواجن لتبريدها او لتجميدها

وتم انشاء مشاريع اخري تعتمد علي توفير الدواجن و البيض مثل المطاعم و محلات بيع الدواجن و مصعامل انتاج الجاتوهات و غيرها

وكل هذه الخدمات المعاونة لمزارع الدواجن وفرت العديد و العديد من فرص العمل و القضاء علي جزء كبير من مشكلة البطالة -

وهنا لنا ملاحظة هامة يجب ان ننوه عنها وهي :
اذا ارتفعت اسعار البروتين الحيواني ( لحوم و بيض و سمك و البان....) قلت قيمة الجنية المصري لان المواطن الذي دخلة علي سبيل المثال الف جنية و قد وزع مرتبة علي ان يشتري في الشهر 2 كم لحم و 2 كم سمك و 2كم لبن و 2 دجاجة و 2 كرتونة بيض ------ اذا ارتفعت اسعار تلك المنتجات اصبح دخله لا يستطيع شراء تلك المنتجات و هذه المنتجات ضرورية لاي بيت مصري به اطفال و كبار و صغار لذا فان هذا المواطن سوف يشعر بالعجز و الفقر لانه غير قادر علي توفير اساسيات المائدة والتي تعتمد علي البروتين الحيواني الذي يبني اجسام ابنائنا و كما تعلم جميعا ان العقل السليم في الجسم السليم - مما يفقد الجنية المصري قيمته
ولكن اذا انخفضت اسعار تلك السلع اصبح مرتب الموظف و دخل المواطن العادي قادر علي توفيرها لبيته و مما يزيد من قيمة الجنية المصري و ارتفاع قيمته :يا لذيذ يا راي

و هذا لن يكون الا بالاهتمام بمشاريع الانتاج الحيواني و تشجيعها كما سيرد في التقرير

===================
وكما شاهدنا ان قطاع انتاج الدواجن حقق العديد من المكاسب حيث وفر العديد من فرص العمل في مجالات متنوعة و حقق الاكتفاء الذاتي من انتاج لحوم الدواجن و البيض



و هناك مجال آخر عملاق يخطو خطوات سريعة في تحقيق الاكتفاء الذاتي بل الي التصدير ان شاء الله و هو قطاع انتاج الاسماك وتعد محافظة كفر الشيخ من اولي محافظات الجمهورية في انتاج الاسماك خاصة البوري و البلطي و القراميط


لذا يبقي قطاع انتاج اللحوم و الالبان  

واذكر هنا الرئيس السادات رحمة الله عليه حين اولي هذا القطاع ايضا اهتمامة و في عهدة تم منع ذبح العجول البتلو و منعت ذبح الاناث القادرة علي الانتاج و تم توفير علف الماشية وكنا نجد ان اصغر المربين يوجد عندة عشرة او عشرون عجل بتلو يقوم بتسمينها و نجد اصغر فلاح عندة خمس مواشي من الابقار و الجاموس بالاضافة الي الحيوانات الصغيرة من الغنم و الماعز
وازدات كميات الالبان لدرجة ان بعض المربين كانوا يشتكون من كثرة الالبان لديهم و لا يجدون من يشتريها و كانوا يلقون بعضها في الترع او يضعوها للطيور



ويجب ان نذكر هنا منتج حيواني لا يقل اهمية عن اللحوم و الالبان و هو الجلد الذي تقوم عليه صناعات كثيرة هامة جدا مثل صناعات الاحذية و الاحزمة و الجواكت الجلد

وهنا يجب ان ننوه
ان زيادة اعداد تربية الماشية يتوقف علي توفير الغذاء اولا ثم توفير الرعاية البيطرية الجيدة ثانيا
وحين ننظر الي بلاد مثل فرنسا و النمارك و هولندا نجد ان هذه البلاد استطاعت ان توفر انتاج حيواني علي اعلي المستويات مما ساعد علي قيام العديد و العديد من الصناعات التي تعتمد علي المنتجات الحيوانية (خاصة حيوانات المزرعة ) فنجد انها انشأت مصانع عملاقة تعتمد علي لحوم الابقار مثل مصانع البلوبيف و اللانشون و السجق و البسطرمة و الدهون الحيوانية بالاضافة الي تصدير الحيوانات الحية او المذبوحة



وكذلك انشاء الصناعات الضخمة التي تعتمد علي الالبان مثل مصانع السمن البلدي و مصانع الجبنات بمختلف انواعها و مصانع الالبان بمختلف انواعها ( البان منزوعة الدسم و البان نصف دسم و البان كامل الدسم و البان مركزة و البان بودرة و غيرها ) و كذلك الصناعات التي يعتبر اللبن اساسي فيها مثل معامل الجاتوهات و الحلويات ... الخ و كل هذه الصناعات تعني توفير فرصة عمل و تحقيق الاحتفاء الذاتي او التصدير .

و كي نصل بمشاريع الانتاج الحيواني هنا في مصر الي زروتها يجب اولا توفير الغذاء ( اي الاعلاف  ) و الرعاية البيطرية الجيدة و استخدام الاساليب العلمية الحديثة في تنمية الثروة الحيوانية و هنا لنا وقفة مع مشروع التلقيح الصناعي :


فيجب ان نعلم ان السلالات المحلية ضعيفة في انتاج اللحوم و الالبان و انه باستخدام التلقيح الصناعي سوف نزيد من كمية الالبان الي ثلاثة اضعاف (من 1000 - 3000كجم ) و انتاج اللحوم في الخليط يزيد عن المحلي آخر فترة التسمين بحوالي 100كجم
هذا بالاضافة الي الي انه يقوم بعملية التلقيح الصناعي اطباء بيطرييون متخصصون يستطيعون بالكشف علي الحيوان و جهازه التناسلي معرفة اذا ما كان هناك التهابات في الرحم تستحق العلاج و بالتلقيح الصناعي نمنع انتقال الامراض التي تنتقل بالتلقيح الطبيعي و من اخطرها مرض البروسيلا و هذه الامراض تسبب العقم للحيوان (و قد تنقل بعض الامراض الي الانسان عن طريق الافرازات او الالبان او المخالطة مع الحيوان )
كما انه باتعميم خدمة التلقيح الصناعي سوف يتم الاستغناء عن الذكور  التي تستخدم كطلائق و تحويلها الي الاستخدام كلحم و توفير غذائها الي اناث تنتج لحوم و البان

ولكن ما نجده الان في الريف المصري ان يقوم احد الاغنياء بشراء عجل طلوقة من الذكور الخليط المشابه في الشكل الي الفريزيان و لكنه ليس ذات الصفات الوراثية العالية في انتاج اللحوم و الالبان و حين يتم تلقيح الاناث بها تنتج عجول او عجلات ذات شكل مشابه للابقار الاجنبية الفريزيان و لكن صفاتها الوراثية مازالت ضعيفة في انتاج اللحوم و الالبان
وذلك لان التلقيح الصناعي يعتمد علي طلائق منتخبه ذات صفات وراثية عالية في انتاج اللحوم و الالبان

وبعد هذه النبذة المختصرة عن اهمية و مميزات التلقيح الصناعي

نضيف انه يجب ايضا انشاء معامل ضخمة لتوفير اللقاحات و الامصال البيطرية والتي تضع في المقام الاول العترات من الفيروسات المنتشرة عندنا بالقطر المصري و كي لا نضع انفسنا تحت رحمة الشركات الاجنبية بل يكون انتاجنا في ايدينا و ننتجه ايضا بايدينا و الحمد لله عندنا من العلماء و الاطباء البيطريين علي درجات علمية و خبرة علي اعلي مستوي مماثل للاجنبي و عندنا من الاماكن في مراكز البحوث البيطرية بجميع محافظات الجمهورية من المكن استخدامه لانتاج تلك اللقاحات بعد توفير الاحتياجات اللازمة لها


اذا تم توفير هذه الاشياء سوف يزهو قطاع الانتاج الحيواني في كل ربوع مصر و سوف تتوفر المنتجات الحيوانية بوفرة و تغطي كل احتاج الشعب و سوف يستغل كل مواطن كل مساحة عنده فارغة في اي مشروع صغير للانتاج الحيواني ( تربية الارانب و الدجاج و الرومي و البط و الاوز  و الحمام و السمان او الماعز و الضأن ) و حينها سوف نكتفي زاتيا و نوفر العملة الصعبة بل سوف نصدر للخارج و ننعش الاقتصاد القومي

avatar
د علاء عكاشة
مراقب

عدد المساهمات : 174
تاريخ التسجيل : 28/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى